الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

الإتيكيت.. آداب وعبادات نص عليها الإسلام


الإتيكيت.. آداب وعبادات نص عليها الإسلام

نقلا عن موقع محيط -- طبق الإسلام منذ بداياته التعامل بالاحترام والتوقير والتقدير مع الآخرين، ووضع في كل خطوة الإرشادات والتوجيهات التي توضح طريقة التعامل بأسلوب منظم يهدف من خلاله لإرساء وتدعيم العلاقات الإنسانية والاجتماعية في المجتمع الإسلامي.

أول ما يمكن الحديث فيه هو فن التعامل مع الوالدين، مستدلاً بقوله تعالى:
"وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا، وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا".

وذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم حينما أتاه رجلٌ فقال : "إني أشتهي الجهاد ولا أقدر عليه"،
فقال: "هل بقى من والديك أحد؟
قال : "أمي" ،
فقال: "قابل الله في برها، فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد".

من فنون الذوق في التعامل مع الوالدين إجابتهم بالابتسامة والملاطفة، وإشعار الأب بأنه سيد الموقف، وفي حالة الحديث معهم لابد من النظر إليهم وعدم الانشغال عنهم، وعند تناول الطعام معهم لا يسبقهم الابن في تناوله، بل ويقدم لهم الطعام ويفضلهما بطيبه على نفسه، والمجاملة دون معصية، والاستئذان منهما قبل دخول الحجرة.

ويمضي الإسلام في تأسيس تعامل الفرد مع جميع أفراد عائلته، فالرسول صلى الله عليه وسلم صاحب ذوق رفيع في فن التعامل مع المرأة، ويقول:
"إنّ أعظم الصدقة لقمة يضعها الرجل في فم زوجته".

وكان الرسول الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) رغم انشغاله الشديد، يعطي لزوجاته الوقت الكافي لسماعهن والحديث معهن وملاطفتهن، وحتى غيرة النساء رعاها النبي، حيث يروي البخاري عن أنس قال: كان النَّبيُّ عند بعض نسائه فأرسلت إحدى أمَّهات المؤمنين بِصَحْفَةٍ فيها طعامٌ، فضربت الَّتي النَّبيُّ في بيتها يد الخادم فسقطت الصَّحْفَةُ فَانْفَلَقَتْ، فجمع النَّبيُّ فِلَقَ الصَّحْفَةِ ثمَّ جعل يجمع فيها الطَّعام ويقول: "غَارَتْ أُمُّكُمْ".

ثمَّ حبس الخادم حتَّى أُتِيَ بصحفةٍ من عند الَّتي هو في بيتها، فدفع الصَّحفة الصَّحيحة إلى الَّتي كُسِرَتْ صَحْفَتُهَا، وأمسك المكسورة في بيت الَّتي كَسَرَتْ، ولم ينهرها أمام الخادم، ولم يواجه غيرتها بعنفٍ، بل لاطفها بقوله: "غَارَتْ أُمُّكُمْ
وتأمل هذا التقدير لها في اختياره لفظ "أمكم"، فلم يقل: غارت الفتاة، أو غارت عائشة، أو ما شابه.

آداب الزيارة

إتيكيت الزيارة في الإسلام تناوله الداعية الإسلامي خميس المصري في حديثه مع صحيفة "فلسطين"، مستشهدًا بقوله تعالى:
"لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا"،
مشيرًا إلى أن من ذوق الإسلام الاستئذان في الدخول، ولكن هذه الآية تلمس ذوقًا معنويًّا، وهو (الاستئناس)، ومعناها أبلغ من الاستئذان فهي تعني الاستكشاف والتعرُّف على رغبة أهل البيت في الزيارة من عدمها، وهو ذوق معنوي فوق ذوق الاستئذان المباشر.

وذوق آخر.. يتمثل بالمشي في الطريق بأدب، يقول تبارك وتعالى:
"وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا"،
فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى أسرع دون الجري، فالرسول صلى الله عليه وسلم يعلمنا ألاّ نتسكع في مشيتنا وأن نحافظ على الذوق في الطرقات.

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يحرص على عدم إيذاء شعور الآخرين.. فكان يتحاشى أن يواجه الناس بالعتاب المباشر، فيقول: "مَا بَالُ أَقْوَامٍ.."، ومن قوله أيضًا:
"إِذَا كُنْتُمْ ثَلاَثَةً فَلاَ يَتَنَاجَى رَجُلاَنِ دُونَ الآخَرِ، حَتَّى تَخْتَلِطُوا بِالنَّاسِ؛ فإن ذلك يُحْزِنَهُ".

وقد عمل الإسلام على إلغاء ظاهرة الرقيق والعبيد، وبيان أهمية عتقهم، ولكنه في حال كان للشخص خادم فقد أشار إلى طريقة التعامل معه، مدللاً على ذلك بقول النبي (صلى الله عليه وسلم):
"لاَ يَقُولَنَّ أَحَدُكُمْ: عَبْدِي وَأَمَتِي، كُلُّكُمْ عَبِيدُ اللهِ، وَكُلُّ نِسَائِكُمْ إِمَاءُ اللهِ، وَلَكِنْ لِيَقُلْ: غُلاَمِي وَجَارِيَتِي، وَفَتَايَ وَفَتَاتِي".

وحتى في اختيار الأسماء والألقاب، كان لذوق الإسلام كلمة، ولأسلوب النبي موقف، فقد جاءه مرة رجل أسمه أصرم،
فقال رسول الله: "مَا اسْمُكَ؟"
قال:" أنا أصرم".
فقال رسول الله: "بَلْ أَنْتَ زُرْعَةُ
وجاء رجل إلى النبيِّ فسأله النبيُّ: "مَا اسْمُكَ؟ "قال: حَزْنٌ.
قال النبي: "أَنْتَ سَهْلٌ".

الإتيكيت في السلام

حرص النبي على ترطيب اللقاء ببدئه بالسلام بقوله :
(إذا التقيتم فابدؤوا السلام قبل الكلام، فمن بدأ بالكلام فلا تجيبوه)،
وقال صلى الله عليه وسلم : (يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد، والقليل على الكثير ويسلم الصغير على الكبير ).

وفي الكلام

صار الصحابة رضي الله عنهم على هذا المنوال، فيروى أن أحد الأشخاص حلم ذات يوم بأن أسنانه كلها تساقطت فانزعج، وطلب مفسرا للأحلام! فقال له ( إن جميع أقربائك يموتون قبلك )،
فتشاءم الرجل، ثم أحضر مفسرا آخر فقال نفس القول فزاد تشاؤمه،
حتى جاء الثالث وكان ابن سيرين, فقال (إنك ستكون أطول أقربائك عمرا إن شاء الله تعالى ), فأحسن إليه بجائزة برغم أن مضمون الآراء الثلاثة واحد.

.. السلوك

أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أن ندخل ونخرج من البيت بالتلطف وحسن التصرف، إذا دخلت دارك أو خرجت منها، فلا تدفع بالباب دفعا عنيفا، أو تدعه ينغلق لذاته بشدة وعنف, فإن هذا مناف للطف الإسلام الذي نتشرف بالانتساب إليه، بل أغلقه بيدك إغلاقا رقيقا، ويأتي المعنى فيما روته السيدة عائشة رضي الله عنها من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
(إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه).

كما نهى النبي عن الجلوس في الطريق فقال: (إياكم والجلوسَ على الطرقات)
فقالوا: ما لنا بد، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها.
قال: (فإذا أبيتم إلا المجالس؛ فأعطوا الطريق حقها).
قالوا: وما حق الطريق؟
قال صلى الله عليه وسلم: (غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهى عن المنكر).

كذلك الأمر بالاستئذان (الاستئذان ثلاثا فإن لم يؤذن لك فارجع
وأيضا (لا تقفوا أمام الباب ولكن شرقوا أو غربوا).

العلاقات..

يحث الرسول صلى الله عليه وسلم، على العلاقات الودية بين المسلمين فيقول :
( من عاد أو زار أخا له في الله ناداه مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا)
ويعلمنا أيضا إتيكيت البشاشة: ( إن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق(تهادوا تحابوا).
وبيّن صلى الله عليه وسلم إتيكيت تقديم الورود: (من عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة).
ولم ينس النبي صلى الله عليه وسلم الذوق والإتيكيت أثناء زيارة المريض
(إذا دخلتم على المريض، نفسوا له في الأجل فإن ذلك لا يرد شيئا وهو يطيب بنفس المريض).
........................

السبت، 20 نوفمبر، 2010

رغم الإسلاموفوبيا..المسلمون يزدادون في اليابان



رغم الإسلاموفوبيا..المسلمون يزدادون في اليابان

موقع أون إسلام - على الرغم من الصعوبات التي يواجهها المسلمون في اليابان ومن بينها الصورة السلبية الموجودة عن الإسلام والمسلمين خاصة بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر وندرة مطاعم الأغذية الحلال، فضلا عن قلة عدد المساجد التي تستوعب المصلين، إلا أن أعداد المسلمين تزداد يوما بعد يوم في هذا البلد.

ويقول هيروفومي تانادا،أستاذ علوم الإنسان في جامعة واسيدا بطوكيو لصحيفة "يابان تايمز": "أعتقد أن الاهتمام العام بالإسلام يتزايد" في اليابان.

ويضيف تانادا الذي أجرى العديد من الأبحاث على المجتمع الإسلامي في اليابان:
"هناك عدة عوامل ساعدت على تزايد عدد السكان المسلمين في اليابان من بينها التبادل الثقافي للطلاب الذي تقوم به الجامعات اليابانية مع غيرها من الجامعات في عدة بلاد إسلامية، بالإضافة إلى هجرة أصحاب الأعمال الخاصة والعمال المسلمين الذين كان لهم الفضل في انتشار الإسلام".

ويوضح أن "هناك الكثير من المسلمين الذين تزوجوا واستقروا هنا مع عائلاتهم، ويريدون تعميق التبادل مع مجتمعاتهم"، مشيرا إلى أن هناك زيادة في عدد اليابانيين الذين تحولوا للإسلام في السنوات الأخيرة.

ويقدر عدد هؤلاء اليابانيين حاليا بنحو 10 آلاف مسلم من إجمالي عدد الأقلية المسلمة الذي يقدر بنحو 120 ألف، كما أن هناك الكثير من النساء اليابانيات اللاتي أسلمن بعد زواجهن من مسلمين، بحسب المصدر نفسه.

تبعات 11 سبتمبر

لكن الأجواء تغيرت بشكل كبير..وكغيرهم من المسلمين تأثر المسلمون اليابانيون بتبعات هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001، والحملات العدائية التي انتشرت بعدها ضد المسلمين.

وأدى الكشف مؤخرا عن ملفات خاصة بشرطة مكافحة الإرهاب تصف سكان مسلمين بـ"الإرهابيين المشتبه بهم" إلى غضب العديد من المسلمين الذين اعتبروا ذلك إهانة لهم.

وساهم انتشار الحملات الغربية ضد الإسلام إلى تكوين مفاهيم خاطئة عن الإسلام والمسلمين في اليابان، ما أدى إلى انحسار ظاهرة التسامح في المجتمع الياباني ضد المسلمين الذين يعيشون بينهم.

إحسان بهاي المسؤول عن مسجد أساكو في منطقة كانتو اليابانية، ويقيم في اليابان منذ أكثر من 16 عاما، يعد أحد الغاضبين من ملفات الشرطة اليابانية. والمسجد واحد من ثمانية مساجد أخرى أقامتها "الدائرة الإسلامية في اليابان"، وهي منظمة ساعد بهاي في تأسيسها عام 1997.

ويقول بهاي الغاضب: "أنا وكثير من المسلمين في اليابان نحب هذا البلد ونرى أنه وطننا.. لماذا ندمر أوطاننا؟".

البحث عن الحلال

وبعد ازدياد عدد المسلمين في المجتمع الياباني ظهرت المطاعم التي تقدم الطعام "الحلال" في عدة مناطق بالعاصمة طوكيو، لكن أعدادها تبقى للآن غير كافية بالنسبة لعدد المسلمين.

وتقول زوجة بهاي للصحيفة اليابانية: "هناك عدة عقبات تواجهني أنا وأولادي مثل عدم توافر الأطعمة الحلال في كل مكان، خاصة إذا كنا في عجلة من أمرنا ، كما أن المدارس لا تعطي الاهتمام الكبير لتلبية احتياجات الطلبة المسلمين".

وتتابع : "على سبيل المثال.. إذا نظرنا بعناية للوجبة المدرسية التي يقدمونها لأبنائي فمن الممكن ألا تكون حلال".

بالإضافة إلى عدم توفر الأطعمة الحلال في العديد من الأماكن باليابان، ترى زوجة بهاي أن هناك اختلافات ثقافية بين المجتمع الياباني والمسلمين، وتوضح: "كل ما أريده أن يتقبل الأطفال اليابانيون وآبائهم فكرة وجود أنواع مختلفة ودين آخر".

وعلى الرغم من وجود نحو 60 مسجدا، وأكثر من 100 مصلى في جميع أنحاء اليابان إلا أن المسلمين يجدون صعوبة في أداء صلاة الجمعة مجتمعين بسبب صغر مساحة المساجد.

"مسجد طوكيو" واحد من أقدم المساجد في اليابان يستقبل من 400 إلى 500 مصل لأداء صلاة الجمعة، ومعظمهم من المسلمين اليابانيين الذين قدم آباؤهم من باكستان وماليزيا وإندونيسيا.

وعلى الرغم من كل العقبات التي يواجهها المسلمون إلا أن هناك عدد من الباحثين وأساتذة الجامعة الذين يبدون تفاؤلهم.. من بين هؤلاء تانادا حيث يقول: "أعتقد أن بإمكان المسلمين في المجتمع الياباني إظهار حسن النية لمن حولهم.. المسلمون يريدون أن يتفهم الناس دينهم".

تاريخ الإسلام

ودخل الإسلام إلى اليابان في العشرينيات من القرن الماضي على يد بضعة مئات من الأتراك الذين هاجروا من روسيا في أعقاب الثورة الروسية، وفي عام 1930 بلغ عدد المسلمين في اليابان نحو ألف مسلم من أعراق مختلفة.

وفي الثمانينيات وصلت موجة أخرى من العمال المهاجرين من إيران وباكستان وبنجلاديش عززت الوجود الإسلامي في اليابان،
وأصبحت اليابان الآن موطنا لأقلية مسلمة يبلغ عددها 120 ألف مسلم، من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم نحو 127 مليون نسمة.
........................

الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

رشق مسلمين بالبيض في صلاة العيد باليونان


رشق مسلمين بالبيض اثناء صلاة عيد الاضحى بوسط اثينا

اثينا (رويترز) - رشق عشرات من النشطاء اليمينيين والسكان المحليين مهاجرين مسلمين بالبيض ووجهوا اليهم السباب اثناء تجمعهم للصلاة في ميدان بوسط العاصمة بمناسبة عيد الاضحى(16-11) فيما تطوقهم حماية من قوات مكافحة الشغب.

واضحت اليونان بوابة رئيسية لوصول المهاجرين لدول الاتحاد الاوروبي وبها جالية مسلمة متزايدة وتصاعدت التوترات بين السكان المحليين والوافدين الجدد في بعض مناطق اثينا مثل ميدان اتيكي حيث حدثت الواقعة.

ولا يوجد للجالية المسلمة في اثينا جامع رسمي وكثيرا ما تقام الصلوات في مراكز ثقافية او قاعات عامة او شقق خاصة في اماكن مختلفة في المدينة.
وتقدر الجالية المسلمة في اليونان بنحو مليون نسمة.

واثناء الصلاة هتف سكان محليون بعبارات مسيئة من الشرفات ولوحوا بعلم اليونان وتناثرت منشورات عليها صور خنازير في الميدان.

وقال مهاجر من بنجلادش يبلغ من العمر 30 عاما اكتفي بذكر اسمه الاول وهو شمس
"يوجد مكان غير رسمي للصلاة قريب ولكننا نخشى الذهاب الى هناك. احيانا يهددنا اليونانيون في المنطقة بالقتل."

وقالت مارجريتا فاسيلاتو (56 عاما) التي تقيم في المنطقة منذ أكثر من 35 عاما "نحن نخشاهم. كثير منهم مجرمون ويحملون مدي ويتاجرون في المخدرات."

وفي ميدان اخر بوسط المدينة ايضا امام جامعة اثينا صلى نحو الفي مسلم من الرجال والنساء في سلام.
.........................

الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

حاج يسترد السمع والنطق بعدشرب ماء زمزم


حاج يسترد السمع والنطق بعدشرب ماء زمزم

موسم حج 2010 و"معجزة إلهية" جديدة
موقع محيط - قبل ساعات من الوقوف بصعيد عرفة وفيما اعتبر "معجزة" موسم حج 2010 ، فوجيء الجميع باستعادة أحد الحجاج حاستي السمع والنطق بعد 20 عاما من فقدهما .

ووفقا لوسائل الإعلام السعودية ، فإن على عبد الرحمن شريف "42 عاما" من الصومال كان وصل إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج وبعد أن أدى الطواف وشرب من ماء زمزم أصبح قادرا على السمع والنطق .

ومن جانبه ، روى الحاج على تفاصيل "المعجزة" التي حدثت معه قائلا لصحيفة "الوطن" السعودية الصادرة الأحد الموافق 14 نوفمبر إنه قبل عشرين عاما وحينما كان يعمل موظفا بإدارة المحاسبة

ونتيجة للأوضاع المضطربة في الصومال أصيب بقذيفة أفقدته السمع والنطق وأصبح غير قادر على الكلام وسماع أصوات الآخرين واضطر وأسرته إلى الانتقال لبريطانيا للعيش بها وتم عرضه على عدد كبير من الأطباء المتخصصين الذين قاموا بالكشف عليه وفشلوا في إيجاد العلاج المناسب له وأصبحت لغة الإشارة هي الوسيلة الوحيدة لتعامله مع الآخرين.

وأضاف أنه أمام أوضاع الصومال المتردية قرر العيش في بريطانيا مع زوجته ورزق بأربعة أبناء "ولدين وبنتين" وقد تعاطفت الجهات المعنية في بريطانيا معه وزودته ببطاقة تشير إلى أنه أصم وأبكم.

واستطرد الحاج على قائلا :" قررت أداء مناسك الحاج هذا العام وفور وصولي مكة المكرمة قمت بالطواف والسعي وشربت من ماء زمزم وفجأة وجدت نفسي قادرا على السمع والنطق حيث سمعت صوت مؤذن المسجد الحرام يرفع آذان الفجر فسارعت إلى إخبار من معي من المرافقين في بعثة الحج والذين بدت عليهم جميعا علامات التعجب والدهشة".

ومن جهته ، أكد مدير البعثة الحاج عبد الصمد محمد أنه فوجيء بالحاج شريف يتكلم بعد أن كان معروف عنه أنه أبكم أصم ، مشيرا إلى أنه طيلة الرحلة من بريطانيا إلى جدة كان شريف يكتب ما يريد ويقوم هو بنقل ذلك للمضيفات .
وأضاف الحاج عبد الصمد أنهم لم يصدقوا استعادة الحاج علي النطق والسمع حتى طلبوا منه أن يتحدث إليهم أكثر من مرة ثم تم اصطحابه إلى مستشفى أجياد للطواريء حيث تم الكشف عليه هناك من قبل الأطباء ووجدوا أنه سليم النطق والسمع.

واللافت للانتباه أن "المعجزة" السابقة لم تكن الأولى من نوعها ، ففي مواسم حج سابقة فوجيء ضيوف الرحمن بسحابة على شكل "كلمة الله" ،
كما أنه في موسم حج 2005 وتحديدا في يوم عرفة , رأى كثير من الحجاج في كبد السماء قبيل الغروب بلون أبيض كلمة " لا إله إلا الله محمد رسول الله" .

ويبقى الأمر الأهم وهو أن بئر زمزم ليست فقط معجزة في انفجارها من تحت قدمي طفل رضيع " النبي اسماعيل عليه السلام " بل تعددت أيضا أوجه إعجازها فهي متدفقة بالماء منذ ذلك اليوم لم يتوقف عطاؤها رغم مرور مئات القرون بما فيها من جفاف وسنين عجاف وتقلبات مناخية ، هذا بالإضافة إلى أن ماء زمزم أصبح يأتي إلى الناس في بلدانهم بعد أن كانوا يأتون إليه في منبعه ، حيث أنه من خلال آلاف الحجاج والمعتمرين وصل الماء المبارك إلى الدنيا كلها متجاوزاً الحدود والعقبات.

وبجانب ما سبق ، فإن "معجزة" الحاج علي جاءت لتضع حدا نهائيا للمزاعم التي روجها البعض مؤخرا حول تلوث ماء زمزم .

وكانت السلطات البريطانية حذرت رعاياها قبل شهور من استخدام ماء زمزم أو نقله إلى بريطانيا بزعم احتوائه علي مواد تؤثر على صحة الإنسان ،
إلا أن وزير الحج السعودي الدكتور فؤاد الفارسي نفى على الفور ما أثير عن تلوث ماء زمزم المخصص للتوزيع على ضيوف بيت الله الحرام في مكة المكرمة واصفا ما يثار عن ماء زمزم بأنه مجرد "تلويث إعلامي" .
.........................

السبت، 13 نوفمبر، 2010

تهديد لمسجد وللمسلمين بفرنسا

تهديد لمسجد بفرنسا: اخرجوا.. خياركم هو حقيبة سفر أو تابوت


مفكرة الاسلام: تلقى أحد المساجد في شرق فرنسا، بعد صلاة الجمعة 12-11، رسالة تهديد تحتوي على مسحوق أبيض مريب.وقال المتحدث باسم القائمين على مسجد أيوب سلطان في ستراسبورغ بأنهم فتحوا رسالة من مجهول وصلتهم بالبريد بعد صلاة الجمعة وعثروا بداخلها على "ورقتين ومسحوق أبيض مجهول".
وأضاف المتحدث يحيى نالبانت لوكالة فرانس برس بأن إحدى الورقتين كان مكتوبا عليها آيات قرآنية وقد أُحرق جزءٌ منها، بينما حملت الأخرى رسالة مطبوعة كُتب عليها
"اخْرجُوا من أرضنا. خياركم هو حقيبة سفر أو تابوت".



وأغلقت الشرطة المكان فيما قام خبراء المواد الكيميائية بفحص المسحوق. وذكر مسؤول في الشرطة أن المسحوق غير ضار ولا يحتوي على مواد نووية أو مشعة أو بكتيرية كما لا يحمل أي خطر كيميائي، مؤكدا أن المحققين يقومون بالبحث عن مرسل الرسالة.
ووصف يحيى هذه الرسالة بأنها "استفزازية للغاية"، مطالبًا بـ"معالجة هذه المسألة بالشكل المناسب".
ويرتاد مسجد أيوب سلطان أفراد من الجالية التركية في ستراسبورغ.
وفي العقدين الماضيين نما عدد المسلمين الذين يعيشون في أوروبا الغربية بثبات وزاد من أقل من عشرة ملايين عام 1990 إلى ما يقارب 17 مليون عام 2010.



وفي الوقت الذي تحظر فيه الحكومة الفرنسية الإحصاءات الرسمية المبنية على العرق أو الدين يشير مركز بيو للأبحاث إلى أن هناك 3.6 ملايين مسلم في فرنسا، وهو أكبر عدد للمسلمين في أوروبا بعد ألمانيا التي يوجد فيها 4.1 ملايين مسلم. لكن النسبة المئوية للمسلمين في فرنسا (5.7% من مجموع السكان) أكبر من ألمانيا (5%) أو من أي مكان آخر في أوروبا تقريبا.
ويشعر كثير من المسلمين الفرنسيين "بأنهم مستهدفون بازدياد" وسط مخاوف متنامية مما يسمى بـ"الإرهاب" بالإضافة إلى الإجراءات المناوئة للمسلمين مثل حظر النقاب في الأماكن العامة، والذي جرى إقراره مؤخرًا.
...............................

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

إفتتاح مسجد بالقطب الشمالي الكندي


إفتتاح مسجد بالقطب الشمالي الكندي

موقع مكتوب - افتتح رسميا الأربعاء 10-11 أول مسجد في أقصى الشمال الكندي بصلاة جماعية حضرها جمع من المسؤولين والصحافيين
كما اعلن عضو اللجنة الاسلامية المحلية لمدينة اينوفيك الصغيرة محمد عبد الله.وقد اشتهر هذا المسجد الصغير قبل افتتاحه بسبب رحلته التي قطع خلالها اربعة الاف كلم فوق سيارة شحن عملاقة ثم سفينة من مدينة مانيتوبا حيث تم بناؤه.

وقال حسين قستي من مؤسسة زبيدة طالب التي مولت بناء المسجد في اتصال هاتفي من اينوفيك "نعيش هذه اللحظة بتاثر عميق وفرحة واحساس بالرضى لاداء الواجب".
وحضر هذه الصلاة الاولى التي تقام في المسجد رئيس بلدية المدينة ديني روجرز والعديد من وزراء مقاطعة اراضي الشمال الغربي ومن الصحافيين، وبينهم عرب، الى جانب 80 مسلما يعيشون في مدينة اينوفيك التي تضم نحو 3500 نسمة.

وكان مسلمو هذه المدينة يصلون منذ سنوات في كارافان قديم.
والمسجد الجديد الذي تغطي قاعته الكبرى سجاجيد حمراء كبيرة مهداة من مواطن خليجي يضم ايضا قاعة صلاة مخصصة للنساء ومطبخا ومكتبة.

ومن المقرر ان يستخدم هذا المسجد كمركز اجتماعي ايضا.
ونصبت قرب المسجد خيمة كبيرة قدمت فيها للمدعويين الحلويات والشاي والقهوة.

ويزيد طول مئذنة المسجد التي بنيت في المكان عن تسعة امتار.

وفي الايام الاخيرة الماضية قطع متطوعون مسلمون من اقاليم كندية اخرى مئات الكليومترات واحيانا الاف الكيلومترات للمشاركة في الاشغال النهائية لاقامة المسجد.
..............................

الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

الحبس شهر لفرنسية اعتدت على إماراتية ترتدى النقاب


الحبس شهر لفرنسية اعتدت على إماراتية ترتدى النقاب

موقع محيط - باريس: عاقبت محكمة جنح باريس معلمة فرنسية على المعاش بالسجن لمدة شهر مع إيقاف التنفيذ لقيامها بالاعتداء على شابة إماراتية ترتدى النقاب داخل احد المحال التجارية.

وقررت المحكمة أيضا معاقبة السيدة الفرنسية بدفع غرامة قدرها 200 يورو لقيامها بالتعدى بصورة خفيفة على صديقة الضحية التي كانت معها آنذاك.

وكانت النيابة تطالب بمعاقبة المتهمة بالحبس شهرين مع إيقاف التنفيذ ودفع غرامة قدرها 750 يورو لقيامها باستخدام العنف المتعمد ضد شخص أخرى بسبب انتمائه الدينى.

وتعود هذه الواقعة إلى شهر فبراير 2010 عندما قامت المدرسة الفرنسية التي عملت لفترة طويلة في المغرب والسعودية بمحاولة نزع النقاب عن وجه الإماراتية الشابة أثناء قيامها بالتسوق داخل احد المحال بباريس.
..........................