الأحد، 20 يونيو، 2010

محكمة دريسدن ترفض طعن قاتل «مروة الشربيني» والحكم بسجنه مدى الحياة في طريقه للتنفيذ




أوشك الحكم الصادر ضد قاتل «مروة الشربيني» في ألمانيا، المعروفة إعلامياً باسم «شهيدة الحجاب»، على الدخول إلى حيز التنفيذ.

وقال رئيس محكمة الدرجة الأولى في دريسدن «جيرد هالفر» اليوم الخميس، رداً على أحد الأسئلة إن المحكمة الألمانية العليا ردت الطعن المقدم من قبل الجاني على الحكم الذي صدر من قبل عليه بالسجن مدى الحياة.

وأكد القاضي بهذا التصريح تقريراً ستنشره غداً الجمعة جريدة «دريسدنر نويسته ناخريشتن» حول هذا الموضوع.

وكان الحكم صدر بحق القاتل البالغ من العمر (29 عاما) في نوفمبر الماضي، بعد ثبوت تهمة القتل عليه بحق الصيدلانية المصرية التي كانت حاملاً وقتها كما أدين بجرحها جروحا نافذة، وكان محلفو المحكمة أقروا بجسامة الجريمة وبشاعتها।

يذكر أن القاتل ينحدر من أصول روسية ونزح إلى ألمانيا مؤخراً كما أنه يعاني من البطالة।



وكان الجاني قام أثناء جلسة المحكمة في الأول من يوليو 2009 بطعن «مروة الشربيني» حتى الموت، وهاجم زوجها بسكين قاصداً قتله ، ما أدى إلى وفاة الصيدلانية المصرية البالغة من العمر (31 عاما) أمام أعين ابنها الصغير، وجرح زوجها جروحها كادت تودي بحياته.

وكانت المرأة استدعيت يومها كشاهدة في قضية إهانة لفظية تعرضت لها من قبل الجاني.

ويعتزم الجاني الطعن ثانية في الحكم الصادر بحقه، حيث قال محامي الدفاع «ميشائيل شتورم» اليوم الخميس، "ربما نضبت المنافذ القانونية إلا أن الإجراءات القضائية لا تزال مفتوحة على بعض الإمكانيات".

وأضاف محامي الدفاع أنه سيدرس إمكانية تقديم شكاوى إلى المحكمة الدستورية الألمانية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بهذا الخصوص.

ولم تدل المتحدثة باسم المحكمة الاتحادية الألمانية بأي تأكيدات على ما صرح به محامي الجاني।
الخبر منقول من هنا

السبت، 12 يونيو، 2010

neuf Bateaux de la Liberté se derigent vers Gaza"

Dans des moments de peur et d'inquiétude ,des murmures et des priéres et des mains se leverent vers le ciel supliant le tout Puissant ALLAH le trés Misirecordieux qu'il les ramenent sain et sauff vers l'iconnu chemain vers Gaza
A l'aube lorsque tout les participants s'occupe de leurs priére ALFAJR sur le bateau et a proximité d la mer de Gaza s'est commencé le combat ..la marine israelienes ont pris decision d'attaquer les neuf Bateaux sous pretexte de preserver la securité de leur pays et disant au monde que ces bateaux n'amenent que des armes a Gaza
environ de 14 personnes ont étaient morts et quelques blessés c'était le resultat de cet attaque
comme on eu l'habitude de bien regarder ce qui ce passe a nos fréres a Gaza sans rien faire restera pour toujours le geste du monde Arabe
on attend que israel devient hors les lois?!!!!!!!c'est deja

الجمعة، 11 يونيو، 2010

الجينات اتغيرت















بجد مش عارفه اكتب ايه او اقول ايه
انا نسيت الكلام لان اللى بيحصل مش طبيعى
انسان امن الدوله او الداخليه يضربوه ضرب مبرح لحد مايموتوه من غير اي حاجه وحتى وبالفرض ومثلا وجايز يكون مذنب
طيب هو عندنا اللى مذنب بيعملوا فيه كده


انا اعرف واحد قتل مغنيه وهيدفع فلوس وهيخرج والقضيه ثبتت عليه


واعرف واحد حرامى سرق فلوس البلد وهرب والدوله اكدت التهمه عليه وقال باى حد عايز حاجه


واعرف واحد كان عنده سفينه واتقتل فيها مالايقل عن الف نفس وعايش دلوقتى فى لندن فى نعيم ورغم من العيش

واعرف واحد واتنين تلاته


اكيد ماتعرفهومش ولا الداخليه تعرفهم

بس اللى عارفاهم



اعرف واحد محتكر الحديد

واعرف واحد مش عايز يشترى الرز من الناس

واعرف واحد بيقول انه بيشتم فى كل مقدساتنا باسم الحريه
واعرف نصاب وقتال قتله
واعرف تاجر مخدرات مص دم ولادنا ودمنا معاهم وعايش دلوقتى احسن عيشه وبياكل لحمه

واعرف جزار ماعندوش ضمير بيبيع لحم حمير
واعرف مفتى بيقول ان لحم الحمير حلال


واعرف كتير قوى


لكن اللى معرفوش واحد الحكومه جالها مزاج تعذبه لحد ماتقتله تعمل كده

شاب تمانيه وعشرين سنه يوصل للحاله دى من تعذيب من اهل بلده انا مش فاهمه ولاعارفه حاجه


واهل بلده دول مين دول مصريين
ومين المصريين خير اجناد الارض بس مش على نفسهم طيب مايوارونا الجدعنه دي قدام اسرائيل



كمان مصر دي اللى ربنا قال عليها فى القران ادخلوا مصر ان شاء الله ءامنين

معقول دى مصر ودول المصريين


والله ياجماعه الجينات اتغيرت من اكل الحمير والكلاب

ومن جواز الاسرائيليات من مصريين

من جشع التجار


الجينات اتغيرت انا متاكده


دى مش مصر ولا المصريين ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ربنا يرحمك ياخالد وناخد حقك
بس مش كنت تبقى جنسيه تانيه علشان ناخد حقك ولا اذا كنت اصلا جنسيه تانيه ماكانش ده جرالك

الخميس، 10 يونيو، 2010

انا .. يا فلسطين

انا اول ضربة جات جمب قلبى لما صحى
وتانى طلقة جات جمب قلبى لما نطق
وتالت طلقة جات جوه قلبى لما حلف عمره ما يسكت ..
.. يا فلسطين انا اللى كنت على السفينة اللى انضربت انا اللى إيديا كانت سلاح كانت الف جيش حالف ما يسكت .. انا السفينة اللى انضربت انا السفينة اللى انتصرت .. انا
..انا صوت اردوغان لما ثار على اسرائيل ..انا اردوغان .انا كل واحد دمه بيغلى حالف ما يسكت
انا طلقة جوه بندقية نفسى تصيب عدوٍك ..انا جندى حالف يحارب ولو حتى كان لوحده يا فلسطين
..انا عمرى ما كنت حمامة سلام ..اصل انا ليا مخالب وجوايا نسر انطبع وسط العلم جوايا لون احمر غضب بيعند فى السلام اللى اتقتل
يا فلسطين انا عمرى ما كنت بن ملك ولا امير ولا من عيلة مالكة وعمرى ما كنت بن ريس ولا حزب وطنى ولا حكومة فاشلة ..انا اصلى
اصلى دمعة فى عيون ام بتبكى على ابنها اللى مات شهيد انا اللى ابنى مات شهيد انا الشهيد اللى حبك ..
..انا لما الطلقة جات جوه قلبى نطق الشهادة وسكت
لكن صوته اتحفر جوه قلوب لسه هتتولد ..
شكرا يا جيجى على الدعوة للإنضمام الى اسرة مش هنسكت

الأحد، 6 يونيو، 2010

د.البلتاجي يروي تفاصيل مجزرة الحرية

د. محمد البلتاجى
د.محمد البلتاجى يصلى مع النشطاء

د.البلتاجي يروي تفاصيل مجزرة الحرية

- رجعنا إلى مصر ودماء الشهداء والمصابين على ملابسنا
- الصهاينة استخدموا 5 مروحيات و20 زورقًا وبارجة حربية لاحتلالنا
- حققوا معنا لمدة 5 دقائق وجواز سفري لم يدنس بالختم الصهيوني
- سنعيد التجربة مرة ثانية وثالثة وعلى مصر فتح معبر رفح

أجرى الحوار- أحمد سبيع:
أكد النائب د. محمد البلتاجي الأمين العام المساعد للكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أن ما حدث معهم خلال إبحارهم لغزة ضمن أسطول الحرية، هو إرهاب دولة وإجرام كيان مجرم في الأساس، موضحًا أن ما حدث فاق كل التصورات وتجاوز كل الحدود، مشيرًا إلى أنه سيكون ضمن وفد الأسطول القادم لكسر الحصار، لأن هدفه لم يتحقق بعد وهو الوصول إلى قطاع غزة.

وأشاد البلتاجي بالروح العالية التي كان عليها أفراد القافلة والذين حددوا منذ البداية هدفهم وهو إما الوصول إلى القطاع لكسر الحصار أو الشهادة في سبيل الله، موضحًا أنه رغم عدم الوصول للقطاع إلا أن أحد الأهداف الأساسية من القافلة تحقق وهو فضح الكيان الصهيوني وتجاوزاته ضد المدنيين العزل.

البلتاجي الذي التقينا به فور وصوله للقاهرة حكى لـ(إخوان أون لاين) قصة الـ24 ساعة التي هزت العالم كله وفضحت ممارسات الاحتلال الصهيوني ليس ضد القافلة فقط؛ وإنما ضد القانون الدولي والإنساني:

* سألناه في البداية عن اقتحام السفينة التركية التي كان ضمن أفرادها، وكيف تعاملوا مع هذا الاقتحام؟
** الاقتحام تم خلال أدائنا صلاة الفجر، إلا أننا شعرنا به منذ الساعة العاشرة من مساء يوم الأحد السابق للاقتحام مباشرةً، حيث رصد مسئولو السفينة تحركات واضحة لزوارق صهيونية كانت تقترب من أسطول الحرية، ولذلك كانت هناك حالة تأهب من الجميع لأي شيء ممكن أن يحدث، لأن كل الخيارات كانت أمامنا متاحة ولم نستبعد أيًّا منها، خاصة أن الهدف الأساسي لأفراد القافلة هو إما الوصول إلى قطاع غزة أو الشهادة في سبيل الله.

* وكيف تم الاقتحام؟
** ونحن نصلي الفجر بدأت الطائرات التي كانت تحوم فوق السفينة بالاقتراب أكثر وكان عددها ما بين 4 إلى 5 مروحيات غالبًا من النوع الأباتشي، حتى بدأت أول طائرة في إنزال عدد من الجنود على متن السفينة وكان عددهم 3 جنود، فقمنا بحصارهم وأسرهم والاستيلاء على الأسلحة التي كانت في حوزتهم، وقمت ومعي الدكتور حازم فاروق وعدد من الأطباء الذين شكلوا لجنة طبية على متن السفينة، بإسعافهم،

وبعد حوالي20 أو 30 دقيقة فوجئنا بإنزال آخر للجنود الصهاينة وكان عددهم يتجاوز 15 جنديًّا، إلا أن هؤلاء قاموا بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الدخانية والمسيلة للدموع علينا قبل نزولهم على متن السفينة، حيث أطلقوا النار علينا وهم في الهواء، كما أطلقوا النار بشكل عشوائي مما أدى إلى استشهاد عدد كبير في الحال، وإصابة العشرات أيضًا، ولم يراعوا أي نداءات وجهها قائد السفينة لهم بأننا لا نحمل سلاحًا وأن جنودهم بحالة جيدة، ويمكنهم استلامهم، وقد وجه لهم هذه الرسالة باللغات العربية والتركية والإنجليزية،

كما قام عدد من أعضاء القافلة من عرب 48 بإبلاغهم نفس الرسالة في مكبرات الصوت باللغة العبرية، إلا أنه كان واضحًا أن التعليمات التي صدرت إليهم كانت تتضمن الضرب في المليان، وبعدها تمت السيطرة على سطح السفينة ثم غرفة القيادة، وبعد ذلك تمت السيطرة الكاملة على السفينة من خلال البوارج والزوارق التابعة لسلاح البحر الصهيوني، التي أحاطت بالسفينة بشكل كامل، وكان عددها يتجاوز 20 زورقًا وقاربًا وباخرة، حتى تمت السيطرة علينا بشكل كامل في حدود الساعة 9 صباحًا، أي أن عملية الإنزال والسيطرة استغرقت 5 ساعات كاملة رغم أننا مدنيون عزل وليس معنا أي شيء ندافع به عن أنفسنا.

احتلال السفينة
* باعتبارك أحد أعضاء اللجنة الطبية ما هو عدد الشهداء الذين سقطوا فور احتلال السفينة؟
** أعتقد أن العدد كان يقترب من 16 شهيدًا معظمهم من الأتراك، وهذا العدد الذي أعرفه جيدًا حتى قبل نزولنا من السفينة في المساء، إلا أنني أعتقد أن العدد زاد نتيجة وجود إصابات بالغة لدى البعض الآخر.

* بعد أن تمت السيطرة على السفينة.. كيف تعامل معكم جنود الصهاينة؟
** في البداية وجه المسئول عن الرحلة العديد من النداءات كما أشرت وبعدد من اللغات حتى لا يكون لهم أي مبرر في الاقتحام وكان النداء واضحًا وهو التوقف عن استخدام القوة وأنه ليس هناك داعٍ لذلك وأن جرحاهم بخير، إلا أنه لم يحدث أي استجابة منهم، وتم تقييد كل من كان على متن السفينة باستثناء الشهداء، حيث تم تقييد البرلمانيين رغم إخطارنا للجنود الصهاينة بهويتنا، كما تم تقييد المرضى وكبار السن وحتى الأطفال الذين كانوا على متن السفينة، وأخبرونا أننا مهاجرون غير شرعيين وأن مصيرنا إما الإبعاد أو السجن، ثم قاموا بالاستيلاء على السفينة وتوجيهها إلى ميناء أسدود الصهيوني، والذي وصلنا إليه في الساعة السابعة مساءً.

تحقيق شكلي
* بعد أن وصلتم لميناء أسدود.. كيف صارت الأمور؟
** بعد أن وصلنا إلى الميناء كانوا يقومون بإنزال واحد تلو الآخر في خيمة بها عدد من المحققين، وكانوا يحققون مع كل واحد على حدة، وطبعًا فقد كانوا استولوا على كل متعلقاتنا بلا استثناء، إلا أننا فوجئنا بضابط من جيش الاحتلال ينادي علينا أنا والدكتور حازم فاروق، وقام باصطحابنا من على السفينة وأجروا معنا تحقيقًا سريعًا كل على حدة لم يستغرق أكثر من 5 دقائق، حيث سألوني عن سبب المجيء إلى الكيان الصهيوني؟ ولماذا كنا على متن السفينة؟ ولماذا كنا متجهين إلى قطاع غزة؟،
وكان ردي واضحًا وهو أننا معتقلون ولم نأت للكيان بإرادتنا بل تم خطفنا بالقوة من المياه الدولية، وبالتالي ليس من حقكم أن تسألونا عن سبب ركوبنا السفينة أو وجهتنا لأنه أمر لا يخصكم، وقد دونت المحققة هذه الإجابات دون أي تعليق لأنه كان واضحًا أن هناك تنسيقًا أمنيًّا تم بين مصر والكيان الصهيوني، ولم تستغرق كل هذه الإجراءات إلا بضع دقائق، وكانت أقرب إلى الإجراءات الشكلية، وتم تسليمنا إلى القنصل المصري في تل أبيب والذي كان متواجدًا في الميناء وكان ذلك في حدود الساعة العاشرة مساءً وتوجهنا مباشرةً إلى طابا بسيارة القنصل المصري والتي وصلناها مع أذان الفجر وقد كان في استقبالنا هناك القنصل المصري في إيلات.
ومن هناك استقللنا طائرة إلى مدينة السويس والتي وصلناها في حدود الساعة التاسعة صباحًا، وكان في استقبالنا نائبا الإخوان عادل حامد وعباس عبد العزيز فضلاً عن عدد من المسئولين المصريين، ثم عدنا إلى مجلس الشعب مباشرةً وكان ذلك في حدود الساعة 12 ظهرًا.

* لماذا كنت ترفض الرجوع إلى مصر عبر طابا؟
** أولاً يجب أن تكون هناك كلمة شكر للمسئولين المصريين الذين بذلوا مجهودًا لإنهاء الموضوع في أقصر وقت، وطبقًا لترتيبات معينة لم يتمكن الكيان الصهيوني من ختم جوازات سفرنا بختم الخروج، وتحفظي أنه كانت لنا متعلقات لدى الاحتلال، كما أن هيئتنا لم تكن تسمح بالسفر فهم جردونا من كل شيء ولم نكن سوى بملابسنا الممزوجة بدماء الشهداء والمصابين الذين كنا نحاول إسعافهم وبالتالي هيئتنا لم تكن تسمح بالسفر، فضلاً عن أنني كنت أريد أن أكون آخر من يغادر من أفراد السفينة حتى أطمئن على كل من كان معي، وهو ما كان مثار نقاش مطول مع القنصل المصري الذي اتصل بدوره بالدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب، والذي فشل أيضًا في إقناعي بالمغادرة بهذا الشكل، وفي النهاية اتصل بي الأستاذ حسين محمد إبراهيم نائب رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان بناء على طلب من الدكتور سرور، ولم أجد مفرًّا إلا الاستجابة لهم والعودة لمصر.

سنعيد التجربة
* بعد أن رجعت إلى مصر.. ما هو شعورك بعد هذه الرحلة التي تابعها العالم كله؟
** الرحلة بالنسبة لكل المشاركين فيها وهم من حوالي 40 دولة، كانت بمثابة رحلة إيمانية أو جهادية سمها كما تشاء، المهم أنها كانت رحلة ذات طعم مختلف،
رحلة حملت العديد من الرسائل سواء للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة بأن العالم معكم وأن حصاركم لن يدوم طويلاً،
ورسالة للعدو الصهيوني نفسه بأن إرادة الشعوب ومواقفها تختلف عن إرادة وحسابات الأنظمة،
أما الرسالة الثالثة فهي للشعوب بأننا يمكن أن نصنع الكثير من أجل الحرية وحقوق الإنسان إذا أردنا ذلك، والرسالة الأخيرة كانت للأنظمة العربية والإسلامية بل وللعالم كله أن هذا الكيان لا يحترم شيئًا ولا يهمه أي نظام دولي أو إقليمي، فهو كيان مجرم وإرهابي، والتعويل على إرضائه ضرب من الجنون.

* بعد مجزرة أسطول الحرية توالت الدعوات إلى أساطيل أخرى تكسر الحصار وتفضح الكيان.. هل تفكر في التجربة مرة أخرى؟
** بلا شك.. بل إنني على يقين أن كل من كان ضمن الأسطول سوف يعيد التجربة مرة أخرى لأن هدفه في الوصول إلى القطاع لم يتحقق، كما أن هناك إصرارًا على إيصال رسالة للعدو الصهيوني بأن العالم الحر لا يخاف من إرهابهم، ولذلك فسوف أكون ضمن أول قافلة لكسر الحصار إن شاء الله، وأعتقد أن الأيام القادمة سوف تشهد القافلة تلو الأخرى حتى لو كلف ذلك حياة المشاركين فيها، فهو واجب وفرض نحن مقتنعون به وعلى الأنظمة العربية أن تعلم ذلك جيدًا، وخاصة النظام المصري الذي بيده حل هذه المشكلة من خلال فتح معبر رفح بشكل نهائي لينهي هذا الحصار الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
............................

السبت، 5 يونيو، 2010

ما بعد الأسطول وهزيمة الحريه


مبدئيا تعازيا لشهداء الحريه وفى الشهامه العربيه

ثانيا بما أن الجميع يكتب ويبن المهزله والقرصنه الإسرائيليه

لن أزيد أو أنقل ولكن

إستوقفنى موقف مما رأيت وسمعت

نقلا عن مراسل الجزيره الإنجليزيه وهو يحكى روايته

وما رأه وساعات سجنه القليله التى قضاها فى إسرائيل

إستوقفتنى روايته عن أحد الفلسطينين وزوجته المقيمين بتركيا

الذين رافقوا أسطول الحريه
يحكى أنه رجل كبير سنا

مريض وزوجته مريضة سرطان

سافرا لعلاج زوجته فى تركيا ولم يتمكنا من العوده إلى فلسطين

وحدث ما حدث المجزره التى سمع بها الجميع وشهدها العالم أجمع

وبالمقابل كالعاده تدعى إسرائيل باطلا

أنها تدافع عن نفسها ضد الإرهاب

أى إرهاب من عزل همهم الوحيد هو

تخفيف معاناة شعب إستمرت لأعوام وأعوام

حصار ودمار وموت وأقصى معاناه وموت بالبطىء

وأبشع صور الحياه
التى تسمى لديهم حياه

يحكى أنه عندما تم القبض عليهم حبسوا معا فى نفس السجن

وبدأت كل دوله تبعث بالقنصل أو أى من مسؤليها من أجل رعاياهم المعتقلين


قال لمراسل الجزيره أنه يجد الجميع حوله هناك من يهتم لأمرهم

أما نحن فمن لنا ؟؟؟

لا نجد من يهتم أصلا لما يحدث لنا

لم يستطع أن يجيبه

ولكن وعده أن يحاول أن يصل قصته للجميع

من لهم وهم يعيشون خارج فلسطين

فما بالنا بمن يعيشون تحت خط النار ليل نهار ولكثير من الأعوام


أيها الأحرار في غزة،

يا أحرار العالم في أسطول الحرية،

لا نملك إلا الحزن ونعزيكم في المروءة والشهامة العربية،

لا تتوقعوا أن ينتصر للأحرار عبيد حكمونا بالإرهاب
الصهيونى

نأسف لصمت مخجل عربى وتمادى فى العنجهه والقرصنه الإسرائيليه
هنا





http://www.youtube.com/watch?v=yEaYuDqDcmQ







الخميس، 3 يونيو، 2010

الافراج عن النشطاء واستمرار حجز المساعدات

الافراج عن النشطاء واستمرار حجز المساعدات
الخميس 20/6/1431 – 03/06/2010
الموجز
جرائم صهيونيه
السفينة الايرلندية تُصر على الوصول إلى غزة
الأتراك يشيعون شهداء "أسطول الحرية"
بعد التهديدات التركيه الاحتلال يفرج عن الشيخ صلاح ورفاقه بغرامه واقامه جبريه 5 ايام بالمنزل
الاحتلال أعدم عددًا من متضامني الحرية بدم بارد
الإعلان عن أسماء تسعة من شهداء "الحرية" بالإضافة إلى ثلاثة مفقودين
غزيٌّ عائد من "أسطول الحرية" يصل القطاع دون زوجته
إعلامية كويتية تتحدث عن حقارة الصهاينة " جردونا من ملابسنا مرتين للتفتيش
شهادات المتضامنين تكشف جبن جنود الاحتلال
الاحتلال يواصل الاستيلاء على أسطول "الحرية" والمساعدات
الطبطبائي: كدنا نأسر "شاليط" جديداً تبوّل على نفسه في مرمرة
اخبار متنوعه
مستشار عباس: "مجزرة الحرية" شيء والمفاوضات شيء آخر
رائد صلاح: نهاية الصهيونية ستكون من تركيا وأكد عزم الاحتلال على اغتياله
قافلة جزائرية برية إلى غزة الأسبوع المقبل
حنين زعبي تفتح النار على الكيان داخل الكنيست
الرسالة كسر الحصار.. قافلة مساعدات مصرية من كتله الاخوان إلى غزة الاثنين 07/06
كتلة "الإخوان" تنظم قافلة رمزية لكسر الحصار
الجامعة العربية ترفع طلباً لمجلس الأمن برفع فوري للحصار
تشافيز: "الكيان الصهيوني" ملعونة وإرهابية وقاتلة
جنوب أفريقيا تستدعي سفيرها لدى الكيان
سحب الإكوادور سفيرها من الكيان ونيكاراجوا تجمد العلاقات
دبلوماسي مصري: قرار فتح "رفح" يؤكد زيف الادعاءات السابقة
هنية يدعو لأداء صلاة الغائب على شهداء الحرية بالأقصى
تغطيه خاصه لعمليه القرصنه على اسطول الحريه
................

من فضلكم نريد اكبر توقيع على هذه العريضه


اقتراح من دكتوره ستيته صاحبه مدونه مش عارفه بس نفسي اعرف نقلا عن نواره نجم صاحبه مدونه
جبهه التهييس الشعبيه

من فضلكم وقعوا على هذه العريضه الجارى ارسالها للامم المتحده
نريد اكبر عدد يوقع على هذه العريضه
اضغط هنا

الأربعاء، 2 يونيو، 2010

اسطول الحريه والجرائم الصهيونيه والتهديدات التركيه

اسطول الحريه والجرائم الصهيونيه والتهديدات التركيه
الأربعاء 19/6/1431 – 02/06/2010
الموجز
جرائم الاحتلال
بعد تهديد تركيا.. المجلس الوزاري الصهيوني يقرر الافراج عن نشطاء اسطول الحريه
إقرار صهيوني رسمي بارتكاب "مجزرة الحرية" وباراك: الجنود "نفّذوا بدقة" المطلوب منهم
شاهد بـ"الفيديو" كيف ارتكب الصهاينة "مجزرة الحرية"
البحرية الصهيونية تلقي جثث بعض شهداء المجزرة بالبحر
بالأسماء والصور.. شهداء وجرحى "مجزرة الحرية
أولى الصور منذ أسره..تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح لـ8 أيام
أعضاء الكنيست يهاجمون زغبي ويتهمونها بالخيانة (صورة)
نقل 16 من معتقلي أسطول "الحريّة" إلى سجن بئر السبع
حكومة هنيه تنفي نقل الاحتلال مساعدات "الحرية" لغزة والأولوية الآن هي إطلاق سراح المتضامنين"
الاحتلال يسحب عائلات دبلوماسيِّيه من تركيا
اخبار متنوعه
تركيا تهدد: إذا تمت محاكمة أي تركي سنحاكم قادة الكيان
أردوغان لهنية: سنظل ندعمكم ولو بقينا وحدنا
CNN: مقاتلات حربية تركية ستحمي الأسطول القادم
تركيا تبحث الرد على جريمة أسطول الحرية والخيار العسكرى مطروح
تركيا تربط عودة علاقتها مع الكيان لطبيعتها برفع الحصار عن غزة
الاضراب التجاري يعم مدينة القدس
تأمين تمويل أول 6 سفن من أسطول "الحرية 2 في أقل من 24 ساعة
فتح باب الإسهام في تسيير "أسطول الحرية 2"
مشعل للرئيس مبارك.. اختم حياتك بقرار شجاع كما بدأتها محاربا للاحتلال
100 عالم يطالبون بسحب المبادرة العربية
اسطنبول تستعد لاستقبال أبطال أسطول الحرية
حفل استقبال لأعضاء أسطول الحرية في عمّان
استقبال حافل لنشطاء "قافلة الحرية" بالكويت
40 % من النرويجيين يقاطعون منتجات الكيان الصهيوني عقب "مجزرة الحرية"
السويد تقاطع الكيان رياضياً لصدمتها من "مجزرة الحريه
دعوات لاعتبار الجمعة القادمة 04/06 يومًا للغضب
"
حمس" الجزائرية تجهِّز قافلة برية إلى غزة
شافيز يهاجم الكيان ويندد بـ"مجزرة الحرية"
...............................

أحداث المجزره الصهيونيه ومابعدها

أحداث المجزره الصهيونيه ومابعدها

الثلاثاء 18/6/1431 – 01/06/2010
الموجز
اخبار
نقل 16 من معتقلي أسطول "الحريّة" إلى سجن بئر السبع
الشيخ رائد صلاح: رواية استشهادي تأتي في إطار محاولة اغتيالي
استشهد شبيهه ..سيناريو قتل الشيخ صلاح مخطط له مسبقاً
العدو أطلق النار على الأسطول قبل اقتحامه والجرحى تُركوا ينزفون حتى استشهدوا
الاحتلال يهدد سفينة أيرلندا حال تقدُّمها إلى غزة
الكيان أعطب سفينتين من أسطول الحرية
الاحتلال يضلل العالم بزعمه إدخال مساعدات أسطول "الحرية
الكيان يطلق سراح النائبين المصريين البلتاجي وفاروق
الحملة الدولية تعد لأسطول بحري جديد إلى غزة
مفاجئ للجميع .. مبارك يأمر بفتح معبر رفح
وسائل إعلام دولية تنضم لسفينة راشيل كوري
سفن ومقاتلات حربية تركية سترافق أسطول كسر الحصار القادم
ردود افعال
أردوغان: لن نتخلى عن غزة وشعبها
القرضاوى يطالب بسحب مبادرة السلام مع العدو ومقاطعته
الإخوان يتقدمون وقفة التضامن مع "أسطول الحرية"
مصر: الأزهر والإفتاء يستنكران مجزرة الحرية ودعيا إلى فتح معبر رفح
الكويت تنسحب من المبادرة العربية و"حماس" تثمن الخطوة
متظاهرون يقتحمون السفارة الصهيونية في قبرص
حماس: مهاجمة جيش الاحتلال لسفن الحرية قرصنة صهيونية..، وجريمة ضد الإنسانية
مشعل: على العرب الاجتماع لكسر حصار غزة
حماس: البيان الرئاسي يكشف ضعف مجلس الأمن وارتهانه للإدارة الأمريكية
حماس: نرحب بالموقف التركي الشجاع..، وندعو الدول العربية والإسلامية إلى كسر الحصار فوراً عن قطاع غزة
شلح (الجهاد): هذا اليوم يعد فاصلاً لتاريخ العلاقات الدولية للكيان الصهيوني
حركة المقاومة الشعبية: شهداء الحرية شرارة البركان في وجه فك الحصار
لجان المقاومة : المقاومة مستمرة و الحصار لن يكسرنا و دماء شهداء أسطول كسر الحصار هزمت العدو الصهيوني
1
أبو علي مصطفى: قل للذين يغزلون للحرية درعا بحدقات عيونهم إن الفجر قادم لا محالة
البيان الثانى من الإخوان المسلمين حول الاعتداء الصهيوني على أسطول الحرية
موسى: حان الوقت لمساءلة "الكيان الصهيوني" قانونيًّا
مظاهرة بدمياط ضد مجزرة الحرية
نشطاء أتراك يشنون حرباً إلكترونية ضد الكيان
....................

اخر الاخبار المعنيه باصطول الحريه



أحد الركاب الفرنسيين يؤكد خلو أسطول الحرية من أى سلاح


هيلارى تؤيد تحقيقا إسرائيليا فى الهجوم على أسطول الحرية


مصر تفتح معبر رفح بعد الاعتداء على "أسطول الحرية"

مظاهرات في نيويورك وباريس لإدانة مجزرة أسطول الحرية

قائد مذبحة "أسطول الحرية" صيني الأصل متهور ومحتسي خمور وليس عسكريا تماما

الشيخ رائد صلاح يعود إلى ميناء أسدود سالما دون أي إصابات

بلد ماحدش يعرفها قطعت صلتها باسرائيل لاتعليق


- ماناجوا - الفرنسية

دانيال أورتيجا

شارك

أعلنت الرئاسة في نيكاراجوا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل ردا على الهجوم الدامي على الأسطول الإنساني الذي كان متجها إلى غزة.

وقال الرئيس النيكاراجوي دانييل اورتيجا إن "نيكاراجوا تقطع فورا علاقاتها الدبلوماسية مع حكومة إسرائيل"، وأضاف أن حكومة نيكاراغوا، القريبة من اليسار الراديكالي "تشدد على عدم التكافؤ في الهجوم على البعثة الإنسانية وذلك في انتهاك فاضح للقانون الدولي وحقوق الإنسان".

وأعرب أورتيجا عن تضامن بلاده وتعازيها الحارة لعائلات الضحايا والحكومات التي ينحدرون منها، ووجه "نداء لإطلاق سراح أعضاء الأسطول الذين أوقفوا".

وأعادت نيكاراجوا أيضا التأكيد على دعمهما غير المشروط للكفاح الذي يخوضه الشعب الفلسطيني، وطالبت برفع الحصار المفروض على قطاع غزة.

يُذكر أنه في يناير 2009، قطعت فنزويلا وبوليفيا علاقاتهما الدبلوماسية بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة. وكانت كوبا قد قطعت علاقاتها مع إسرائيل عام 1973.