الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

السجن المؤبد لقاتل مروه الشربيني

السجن المؤبد لقاتل مروه الشربيني
http://egyptwindow.net/news_Details.aspx?News_ID=5565
موقع نافذة مصر - كتبت / إسراء عبد الله :
أصدرت محكمة ألمانية الحكم على قاتل المصرية مروه الشربيني بالسجن المؤبد.
ولا يسمح القانون الألماني بتنفيذ حكم الإعدام ، لذا أصبح الحكم الذي قضت به المحكمه هو أقسى حكم يسمح به القضاءالألماني .
وقالت القاضي : " أن الحكم أتخذ لقسوة الطريقة التي أرتكب بها اليكس الجريمه" وحملته كل المصروفات الإدارية .
وكان بيتر كيس المتحدث بأسم المحكمة العليا فى ولاية دريسدن الألمانية قد أكد أن المحكمة ستصدر قرارها فى قضية مقتل الصيدلانية مروة الشربينى فى وقت لاحق اليوم الأربعاء11-11-2009 وذلك دون النظر الى الوثيقة الروسية التى وصلت الى المحكمة الأثنين9-11-2009 وتشير الى أن الجانى اليكس فينس قد اعفى من التجنيد فى روسيا عام2000 عندما تأكد من مرضه بانفصام الشخصية.
وتلقى هذة القضية التى تجرى مداولاتها منذ يوم 26 أكتوبر الماضى اهتماما دوليا كبيرا .
.....................

السبت، 7 نوفمبر، 2009

الطب النفسي حرم قاتل مروة الشربيني من تخفيف العقوبة

صحيفة الشروق الجديد المصريه السبت 19 ذو القعدة 1430 - 7 نوفمبر 2009
المدعى العام بدريسدن لـ(الشروق) : الطب النفسي حرم قاتل مروة الشربيني من تخفيف العقوبة
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?ID=153960


قال المدعى العام لمدينة دريسدن كريستيان أفيناريوس إن الملامح العامة للقضية اتضحت تماما، وبات من المستحيل التماس الأعذار للمتهم، وفشلت محاولة دفاعه العثور على ثغرات مثل الادعاء بأنه كان مريضا نفسيا وأسقط عنه واجب الخدمة العسكرية فى روسيا عام 1999.

وأضاف أفيناريوس لـ«الشروق» أن روسيا لم ترسل حتى الآن تقريرا بحالة المتهم النفسية، علما بأن قانون التجنيد الروسى تغير عام 2003، كما أنه من الصعب قبول مثل هذه الشهادة عن حالة المتهم منذ 10 سنوات، فالأهم للمحكمة هو حالة المتهم النفسية وقت ارتكاب الجريمة.

وأشار أفيناريوس إلى أن تقرير الطبيب النفسى بمسئولية القاتل عن جميع أفعاله تخرجه من دائرة تخفيف العقوبة المنصوص عليها فى المادتين 20 و21 من قانون العقوبات الألمانى، حيث تنص المادة 20 على إسقاط التهمة نهائيا عن المتهم الذى يثبت أنه ارتكب الجريمة وهو يعانى من خلل عقلى بسيط أو مرض نفسى مزمن، وكذلك المتهم الذى لا يكون مدركا وقت ارتكاب جريمته لخطورة تصرفاته وعدم مشروعيتها.

وتنص المادة 21 على تخفيف العقوبة بنص الفقرة الأولى من المادة 49، بأن يحكم عليه بالسجن 3 سنوات بدلا من السجن مدى الحياة، أو بالسجن عامين بدلا من السجن 10 أو 5 سنوات، إذا كان المتهم وقت ارتكابه الجريمة غير قادر على التمييز أو استشعار خطورة جرمه.

وأكد أفيناريوس أن المحكمة خلال جلساتها الماضية لم تخف أى تفاصيل عن الصحفيين ووسائل الإعلام، إمعانا فى الشفافية، وباعتبار القضية حساسة للرأى العام فى ألمانيا والعالم العربى، كما حاولت الموازنة بين طلبات الدفاع والنيابة وأسرة الضحية، وأن قرارات المحكمة بقبول إدلاء المتهم بأقواله كتابة، وعقد جلسة مغلقة لمناقشة تقرير الطبيب النفسى، هى قرارات قانونية تماما. وأوضح المدعى العام أن «توافر أركان الجريمة أمام المحكمة يحتم معاقبة القاتل بالسجن المؤبد، لكن الأمر ما زال أمام القضاء ولا داعى للتكهن به».

ويعد المدعى العام بدريسدن من أكثر الشخصيات القضائية تعاونا مع وسائل الإعلام، وهو يحضر جميع الجلسات من مقاعد الصحفيين ويوضح لهم ما يغمض عليهم فهمه فى القانون، بينما يتولى أحد مساعديه مسئولية النيابة فى القضية، وهو شقيق الصحفى والمحلل السياسى المعروف توماس أفيناريوس، مسئول ملف الشرق الأوسط وإيران فى صحيفة زودّويتشه تسايتونج.
...............